حرب

بينما كنتم نائمين

سجادة من باطون، بطانية ممزقة ودمى جنود تنتشر على سرير ضيق. "بينما كنتم نائمين"، المعرض المشترك للفنانين السوريين هبه الأنصاري وفادي الحموي، احتوى على مجموعة من الأغراض المنزلية التي تم تشويهها وتفكيكها لتعكس الطريقة التي تتغلغل فيها الصراعات في الحياة اليومية.

صور ذاكرة

هديل أبو جوهر تسير في دروب ودهاليز الذاكرة القريبة وتلمّح لما هو أبعد، وتطرح أسئلة عن توتر الصورة والحدث والبحث الانساني عن مكان وعن معنى المكان

فحص أمني على أبواب السماء

معرض "القدس، 1000-1400: الجميع تحت سماء واحدة" في متحف متروبوليتان في نيويورك، تضمن عددا لافتا من المعروضات القديمة المميزة – من مصباح جامع سلطاني وحتى خاتم زواج يهودي. قيّمتا المعرض نظمتاه من خلال عرضهما للجمهور موقعًا روحانيا، متنوعا ونصيرًا للسلام – القدس مثلما ترتسم في مخيلتهما. رلى خوري زارت المعرض وعادت بعدد من النقاط للتفكير.

وجهتا نظر (القسم 3): أشكال من الرفض

يتمحور نوءا سيمبليست في القسم الثالث، والأخير، من مقاله حول شكل استخدام أكرم زعتري العلاقات التبادلية الحوارية كإستراتيجية فنية. محادثات زعتري مع حجاي تمير تختلف عن تلك التي أجراها مع آفي مغربي، سواء أمن ناحية الديناميكية أو من ناحية النتائج، ولكن تلوح من كلا نوعي المحادثات درجات مختلفة من الانخراط الشخصي، وكذلك درجات مختلفة من العداء والرفض.

وجهتا نظر (القسم الثاني): علاقات تبادلية حواريّة

في القسم الثاني من المقال الذي يحلل فيه نوءا سيمبليست عمل أكرم زعتري رسالة الى طيّار رافض (2013)، يتناول عملا سابقًا لزعتري، اشتمل على محادثة مع السينمائي والفنان آفي مغربي. سيمبليست يتقصى الحقيقة خلف العلاقات التبادلية الحوارية، من خلال الاستناد الى مصطلح "الفن الحواري"، الذي صاغه غرانت كستر، وملاحظات أيلا شوحط بخصوص سياسة الهويات لدى اليهود العرب أو الشرقيين

وجهتا نظر (القسم الأول): رسالة الى طيّار رافض

خلال الاجتياح الإسرائيلي للبنان عام 1982, انتشرت في مدينة صيدا الساحلية قصة راحت تتفاعل وتكبر حتى درجة الأسطورة: إحدى الطائرات الحربية الإسرائيلية التي أُرسلت الى مخيم اللاجئين المجاور للمدينة تراجعت عن أداء مهمتها – بدلا من تفجير مبنى المدرسة في المخيم، رمى الطيّار القنبلة في قلب البحر. في مقال من ثلاثة أجزاء كتبه لـ توهو نوءا سيمبليست، يغوص في أعماق عمل أكرم زعتري: رسالة الى طيّار رافض، والذي أنجزه الفنان بوحي هذه القصة الحقيقية.

طيف محدّد للأحمر

يتحرك المعرض الاستعادي لوليد رعد في (MoMA) بنيويورك على خيط التوتر بين الدقة والشك، ويعرض الشكل المتميّز لتعاطي الفنان مع تأثيرات الحرب. نعومي ليف زارت المعرض وشاركت في جولة بإرشاد رعد.