ذاكرة

مبانٍ مؤقتة

تظهر الكثير من الامكنة المشحونة في اعمال نير عفرون، بينها المدينة الفلسطينية روابي، فندق الأقواس السبعة في جبل الزيتون ومستوطنة جيمس تاون في فرجينيا الأمريكية. ولكن ما الذي يحدث لعينيّة الامكنة وتناوُل القصص السياسية المحددة، حين تفصل الأعمال بين المضمون والشكل؟ حجاي اولريخ عاد من معرض عفرون "أساس"

صور ذاكرة

هديل أبو جوهر تسير في دروب ودهاليز الذاكرة القريبة وتلمّح لما هو أبعد، وتطرح أسئلة عن توتر الصورة والحدث والبحث الانساني عن مكان وعن معنى المكان

ثقب في الذاكرة

ملخص: في إطار تعاون جديد بين كاديست وبين مجلة توهو لنشر مشترك لمقابلات مصورة بالفيديو، تقوم الينور سولومون بمحاورة الهام روكني حول الاستعادة والذاكرة، البيوغرافيا والتاريخ، الاستشراق والرجال ذوي الشكل الشرقي

وجهتا نظر (القسم الأول): رسالة الى طيّار رافض

خلال الاجتياح الإسرائيلي للبنان عام 1982, انتشرت في مدينة صيدا الساحلية قصة راحت تتفاعل وتكبر حتى درجة الأسطورة: إحدى الطائرات الحربية الإسرائيلية التي أُرسلت الى مخيم اللاجئين المجاور للمدينة تراجعت عن أداء مهمتها – بدلا من تفجير مبنى المدرسة في المخيم، رمى الطيّار القنبلة في قلب البحر. في مقال من ثلاثة أجزاء كتبه لـ توهو نوءا سيمبليست، يغوص في أعماق عمل أكرم زعتري: رسالة الى طيّار رافض، والذي أنجزه الفنان بوحي هذه القصة الحقيقية.

طيف محدّد للأحمر

يتحرك المعرض الاستعادي لوليد رعد في (MoMA) بنيويورك على خيط التوتر بين الدقة والشك، ويعرض الشكل المتميّز لتعاطي الفنان مع تأثيرات الحرب. نعومي ليف زارت المعرض وشاركت في جولة بإرشاد رعد.

درس في الهمس

معرضا اميلي جاسر وجمانة مناع الحاليان في لندن، يوفران لقاء مع استراتيجيات معكوسة للتعاطي مع محدوديات الذاكرة الأرشيفية. بار يروشلمي عن معرضَي الفنانتين