فيديو

الفروق الدقيقة للانتماء 13#

الفيديو الثالث عشر ضمن هذه هذا الزاوية، هو الفصل الأخير في السلسلة اتي بدأ بإنتاجها الفنان حمودي غنام قبل أكثر من 3 سنوات. خلال هذه الفترة، كان حمودي يوثّق تفاصيل مختلفة من الحياة التي تواصلت في قرية إقرث، حيث استمر السكان المهجّرون وأفراد أسرهم وأصدقاؤهم في الحفاظ على أشكال مختلفة من السّكن والحياة الاجتماعية في هذه القرية التي يُزعَم أنها خاوية.

بجعة سوداء، بجعة بيضاء

في تماثيل ايشل جرشوني يعود موتيف السلحفاة، رمز البطىء، ليظهر من جديد وهو الموتيف الذي استخدمته الفنانة كثيراً في أعمالها على مدى السنوات. أما لدى هولبن فيتجلى البطىء في خلق حيز يتطلب من المشاهد التريث والمكوث فيه، حيز يختلف ايقاعه عما اعتدنا عليه في العالم المتواجد خارج الجاليريا. حجاي ايرلخ يكتب لنا عن معرض Slowland.

هذه القصة لا تقترب من نهايتها

"في فيلم اسبيريا، يتشابك بورتريه فنان منسي وعميل سابق في الاستخبارات السرية مع قصة شخصية تصف علاقة المخرجة مع جدها الآخذ بالتلاشي". حكيم بشارة يراجع فيلم هايدي موطولا الجديد الذي يكشف الهوية المزدوجة لجدها جاك موطولا- فنان إسرائيلي وعميل سري سابق في مصر.

حول السحر، الأوهام وخدع الطاولة

معرض الفنان كرم ناطور الفردي "عيدو من وراي" الذي تستضيفه في هذه الفترة جاليري الفنون أم الفحم، هو أشبه بأغنية عيد ميلاد لفنان/ساحر ولد للتو. بار يروشلمي زار المعرض وعاد بمجموعة من الأفكار حول الفرق بين الخدعة وبين السحر الحقيقي.

أولى بنات الكونفدرالية

معرض إفرات فيطال "ويني (إبنة حقيقية)" الذي عرضه مؤخرا بيت الفنانين في هرتسليا، يدفع إلى الواجهة مسألة إنكار وكبت التاريخ الإشكالي للعنصرية، العبودية والاستعمار في دول جنوب الولايات المتحدة. حاجاي أولريخ زار المعرض ويقترح التفكير عنه في السياق المحلي أيضا.

الفروق الدقيقة للانتماء 9#

منذ شتاء عام 2012 يقوم حمودي غنّام بزيارات شهرية الى قرية إقرث، حيث يوثّق المكان والأشخاص الذين يعيشون فيه، بواسطة التصوير الفوتوغرافي وكذلك بالفيديو.
تم تصوير المقالة هذه المرة باستخدام طائرات درون صنع إقرث التي بناها غسان طعمة

مواقع استعارية

ضمن انعدام الالتزام العام للمعرض المركزي في فينيسيا هذا العام، يزور آفي لوبين ثلاثة مشاريع هامة ولافتة للانتباه، تقترح مواقع استعارية وفضاءات للتجريب والتعاون.

الصفحات